الصفحات

Wednesday, April 27, 2016

معسكر اشرف السابق يشهد مجزرة جماعية بحق اهل السنة

اليمين صورة من شهدا مجزرة اشرف اول سبتمبر2013 واليسار ارشيف من جرائم الميليشيات في العراق
آلمنا خبر المجزرة الجماعية بحق اهل السنة في مخيم اشرف معسكر منظمة مجاهدي خلق الايرانية السابق في العراق المحتل من قبل قوة القدس الارهابية كل الألم واثارغضب الضمائر الإنسانية الحية حيث تذكرنا بالمجرزة التي ارتكبتها قوات المالكي ضد سكان اشرف المكتوفي الايادي ونفذت اعدام جماعيبحق السكان فيعام 2013 .
المجزرة التي لم تخضع لتدقيق وتحقيق أبدا وأهُملت لاسترضاء الملالي وبقيت وراء الكواليس والمصالح الاقتصادية.
حيث امتد وتوسع نطاق المجزرة والقتل والذبح في مخيم أشرف وطال اهل السنة في العراق .


شهدا مجزرة اشرف اول سبتمبر2013 

والسؤال هو، ما منشاء هستيري الملالي في قتل وذبح الأبرياء المطالبين بالحرية في إيران وسوريا والعراق، وخاصة في المنطقة العربية ؟  وهل هذا الهستيري أمرجديد؟
كلا ، وكما اعترف نادر قاضي بور نائب في البرلمان الملالي نفس الهستيري استخدمه النظام الايراني خلال الحرب الايرانية العراقية في تنفيذالاعدم بحق الجنود العراقيين المعتقلين في ساحة المعركة وقبلها تمثل ذلك في سجون الملالي في مجزرة جماعية بحق سجناء مجاهدي خلق مشدودي الايادي خلال عدة اشهرفي عام 1988 .
وللأسف، فإن تقاعس المجتمع الدولي لاجل المزيد من المصالح الاقتصادية الحقيرة واعتماد سياسة الاسترضاء تجاه الملالي المجرمين الحاكمين في ايران اسفرت عن انخراط الملالي الى جرائم اكبر .
ونحن نرى الآن الكراهية المتزايدة من الافعال اللاإنسانية  التي يرتكبها نظام الملالي ومرتزقتهم مثل 9 بدر في العراق في معسكر أشرف السابق بتنفيذ الاعدامات الجماعية بحق المئات من الأبرياء العراقيين ورميهم في مقابر جماعية .
مجزرة المقدادية في ديالى العراق

اذن ايها الضمائر الإنسانية الحية  قدحان الوقت لاتخاذ إجراءات ضد الجرائم  التي تقترفها الملالي ، و هل يمكن  ان نسمي انفسنا انساناً ونصمت تجاه هذه الجرائم النكراء... ذلك ودعا المجلس الوطني للمقاومة لتشكيل لجنة تحقيق دولية
ونحن نؤكد أن حل السلام والاستقرار والأمن في المنطقة والعالم هو ما يلي:
أولا: على المجلس الدولي تحري هذه الجريمة وجرائم قتل المجاهدين في أشرف في عام 2013 .
ثانيا: ينبغي طرد المصدر الرئيسي للجريمة وعزله عن المجتمع الدولي يعني النظام الايراني  والاعتراف بموقف معارضي هذا النظام .
ثالثا:  يجب التصدي لقادة هذا النظام الإجرامي و أن يقدموا إلى العدالة امثال  هادي العامري و.... 
والى الامام نحو تنفيذ خارطة الطريق هذه 


No comments:

Post a Comment